[netinsert=0.0.1.2.3.2.1] مورينجا ابو رحاب www.hypersmash.com Search Engine Submission - AddMe مقالة عن المورينجا بقلم د "أبو الفتوح عبد الله " | مورينجا ابورحاب Wholesale Suppliers Directory ; Export Company Wholesale Suppliers Directory

الخميس، 3 يناير، 2013

مقالة عن المورينجا بقلم د "أبو الفتوح عبد الله "



المورينجا

               العائلة                                             Moringaceae
          اللاسم العلمى                                Moringa oleifera
           الإسم العربي       شجــرة البــان - شجرة اليســر – شجرة الحياة - أسماء لشجرة المورينجا العربية هى (Moringa Peregrina) أما المورينجا الخاصة بجنوب شرق ىسيا
طبيعة النبات  : أشجار سريعة النمو يصل إرتفاعها الى أكثر من عشرة أمتار ، تتكاثر بالبذرة .
الجزء المستعمل  : الجذور ، الثمار، الأوراق، الأزهار ، الساق.
المناخ المناسب :   ينمو في البيئات الحارة و نصف الجافة و الجافة  وفي المناطق المعتدلة والدافئة في اغلب أنواع الأراضي.
البيئــة  : قارتى أسيا وأفريقيا
موطن العائلة
شجرة المورينجا تنمو فى الاراضى القاحلة والحارة حيث تتحمل الجفاف وتمتاز بسرعة النمو ، وهي تعتبر من أسرع الأشجار فى النمو حيث يصل إرتفاعها الى أكثر من مترين فى أقل من شهرين وأكثر من ثلاثة أمتار فى أقل من عشرة أشهر من زراعة البذور وقد يصلارتفاعها الى مابين 9 و12 مترا خلال ثلاث سنوات .
تحتوى عائلة المورينجا على 14 صنف من أصناف المورينجا المختلفة ، و لها عدة أسماء حول العالم ، فيما يطلق عليها في فى بعض المواقع الغربية اسم شجرة الحياه أو الشجرة المعجزة لانها تحمل جوانب انسانية عديدة للفقراء لما يمكن أن تمثله من مصدر غذائي كامل لهم ولاسيما أنها تنمو بريا وتنتشر فى بلاد عديدة من قارتى أسيا وأفريقيا.
ان هذه الشجرة تسـاعد على عــلاج أنيمـيا الـدم وأمـراض القـلب والمخ والاعصاب والسرطان والسكر الى جانب مفعوله فى الوقاية من الاصابة بفقدان البصر الناتج من نقص فيتامين (أ) فيما أجمع عدد من الاطباء على القيمة الفعالة للشجرة فى علاج أمراض التهاب المثانة والبروستاتا والسيلان والزهرى والحمى الصفراء و الروماتيزم
الشجرة المعجزة.. مورينجا، إسمحوا لى أن أقدم لكم معلومات عن تلك الشجرة :مورينجا إسم شجرة تتميز بالآتى
(1) تنقية المياه :معالجة مياه الشرب ومياه الصرف
(2) إستخدامات طبية :ورد عنها في الطب الشعبي الهندي أنها تعالج 300 مرض, لإحتوائها على الحمض الدهني الغير مشبع مثل حبة البركة
(3) :غذاء
للإنسان :يستخلص من " جميع " أجزاء الشجرة مواد غذائية عالية القيمة وتطبخ أورقها كالسبانخ ونسبة الحديد بها أكثر
للحيوان :يصنع منها علف جيد للحيونات
أسماك:تم إستخراج غذاء للأسماك في نيكاراجوا من الشجرة
النحل:نظراً لنضارة الزهرة " طول العام " أصبحت مرعى مفضل للنحل
(4) إستخدامات زراعية:- جذور الشجرة المتشعبة مثل " الشمسية " تزيد نسبة الرطوبة في التربة حتى في أوقات الجفاف.- تستخدم كحاجز للرياح والأتربة بين القطع الزراعية وتلقى بظل كبير نظرا لإرتفعها؛ قد يصل لـ 12 متر.- يستخرج منها سماد أيضاً
(5) :الصناعة   :
الزيت: لأن بذورها يحتوى على نسبة 40 % من زيت يفوق زيت الزيتون
الورق: من خشب جزع الشجرة.وقود: من الزيت والخشب
النسيج: خشب الشجرة المميز يساعد في صناعة ألياف معينه تستخدم في النسيج
مشروبات: تقوم بعض الشركات الأسيوية بصناعة مشروب منعش مثل المشروبات الغازية
مستحضرات التجميل: من الزيوت وتطحن بعض الأجزاء لصناعة بودرة تجميل .
و لها فوائد كبيره مثل :
1- إن أوراقها غنية المحتوى من (البيتاكاروتين) و (فيتامين أ و ج) والحديد والبروتين والبوتاسيوم والفسفور، وهي تشكل غذاء متكاملا في بعض مناطق أفريقيا، وتستخدم الأوراق أيضا كمكمل غذائي لمصابي مرض نقص المناعة في بعض بلدان أفريقيا؛ وذلك لما تحويه من نسبة عالية من الفيتامينات.
2- يستخدم مسحوق الأوراق بعد تجفيفها كتوابل تضاف للوجبات الغذائية.
3- كما أثبتت التجارب أن إضافة أوراق المورينجا إلى غذاء النساء المرضعات أدى إلى زيادة إدرار الحليب لديهن، وعصير الأوراق يخفض ضغط الدم العالي، وهو فعّال في إدرار البول.
4- وتحتوي الأوراق على سبعة أضعاف فيتامين (ج) الموجود في البرتقال، وثلاثة أضعاف محتوى الموز من البوتاسيوم، وأربعة أضعاف ما يحتوية الحليب من الكالسيوم، وأربعة أضعاف محتوى الجزر من فيتامين (أ) وضعفا محتوى الحليب من البروتين.
5- أما السيقان فتستخدم كحطب وقود في المجتمعات الريفية.
6- وينتج اللحاء مادة صمغية تستخدم في بعض الصناعات الدوائية، وتستخدم أيضا في علاج الإسهال.
7- أما جذور المورينجا، فهي علاج للروماتيزم في بعض المناطق.
معلومات عامة عن المورينجا
منذ الثوره الصناعيه 1860بدأت الحياه تسير بأيقاع سريع و حاول الانسان مسايره هذا الايقاع بشتي الطرق.
و مع مطلع كل شمس جديده كانت الرفاهيه تزداد و تنتشر بصوره رهيبه.
ظهرت الصناعات الدوائيه في تلك الاثناء و لسنا ننكر ما قدمته من نفع و خير للبشريه...و لن نتجاوز اذا قلنا انه علي مقدار ما كانت المنفعه كانت الخسائر...
فلقد تدني الجهاز المناعي للجسم و ظهرت بعض الادويه و العقاقير التي تعالج علاجا وقتيا بل عالجت بعض الغقاقير امراضا و اعراضا فينا علي حساب امراض اخري ظهرت بعد العلاج.
ليست هنا دعوه للعوده الي عصر الكهف و لكن لناخذ من التكنولوجيا و التقدم ما هو مفيد و ننبذ ما هو ضار..
شجره المورينجا او الشجره المعجزه او شجره البان ( غصن البان ) كما يطلق عليها بالعربيه.
ان اوراق هذه الشجره ثبت علميا انها احسن شئ لجهاز المناعه
ووفقا لتقارير عديده مثل:-
1- الجامع لمفردات الاغذيه و الادويه لابن البيطار:-
شجر ينمو و يطول في استواء و هو اخضر شديد الخضره ورقه
يلطف صلابه الكبد و الطحال و ينقي الاحشاء و يعاج النقرس و
يشد اللثه و يقطع الرعاف.
2- داوود الانطاكي:-
جميع اجزاء هذا النبات تمنع الاورام و النوازل و تشد البدن و تدمل الجراح و تنقي الاحشاء و تذهب الطحال و البواسير و تقوي الكبد و تحلل الاورام.
3- د. زاهي حواس:-
اكتشف برديات عنها في المقابر الفرعونيه راجع الاهرام ويكلي العدد 811
4- د. خالد العناني استاذ المصريات -جامعه حلوان:-
في مقاله عن العوده للطب الفرعوني -الاهرام ويكلي العدد 591
5- الدكتور اسماعيل عبد الجليل - رئيس مركز بحوث الصحراء:-
أعلن انه تم ارسال قرون اشجار المورينجا الي بنك الصحاري
المصريه للجينات النباتيه بهدف زراعتها في سيناء و اكد ان الاوراق تعالج انيميا الدم و امراض القلب و المخ و مفيده للاعصاب و السرطان و ضغط الدم.
و اعلن استعداد المركز للقيام بأعمال الاكثار المطلوبه للتوسع في زراعتها بأعتبارها مصدر رئيسي لحل ازمه الغذاء باعتبارها غذاء امن و صحي.
6- برنامج الامم المتحده للتنميه المشروع رقم egy/00/g31/a/1g/99
الخاص بتنميه النباتات الطبيه في الاراضي المستصلحه و ذلك بمشاركه الاتحاد الاوروبي و المعونه الالمانيه اكدوا فوائد المورينجا.
7- اقرتها معامل دستور الادويه الانجليزي كغذاء امن.
8- اقرتها منظمه الادويه و الاغذيه الامريكيه كغذاء امن.
9- د. هاني نور الدين - الهيئه العامه لشؤن الزراعه و الثروه السمكيه دوله الكويت
اقرتها الهيئه كغذاء امن و صحي وواقي من السرطان
10- الدكتوره امل عبد الله الحسين - جامعه الملك سعود – كليه علوم الاغذيه و التغذيه
البحث المؤرخ في 1422 هجريه
11- د.عادل عقيل - مدير حدائق الاورمان:-
في حديث للجمهوريه تقوم حديقه الاورمان بتصدير بذور المورينجا الي المانيا و جنوب اسيا حيث تستعمل في علاج التهابات البروستاتا و الصداع و الاستسقاء و الجدير بالذكر ان هذه الشجره لا يوجد منها الا14 في مصر
12- و اخيرا و ليس اخرا معهد الاعشاب الملكي الهولندي في تقريره المورينجا اثبت و اكد السابق ذكره و اكد امانها و انها عن واقيه من السرطان.
و اليوم و نحن محاصرون ما بين مطرقه السرطان و الامراض المتوحشه و سندان انفلونزا الطيور و الخنازير و البقيه تأتي....ما افضل من ان نقوي مناعتنا بما وهبه لـــــــــــــــــــــــــــه لنا من الطبيعه.
الأطباء في غرب أفريقيا استخدام المورينغا لعلاج مرضى السكري.
Benefits of Moringa
فوائد المورينغا
·        Contains over 90 nutrients to support body health يحتوي على أكثر من 90 المغذيات لدعم صحة الجسم
·        Contains 46 anti-oxidants يحتوي على 46 المضادة للتأكسد
·        Contains 36 anti-inflammatories يحتوي على 36 المضادة للالتهابات
·        Promotes healthy circulatory system يعزز صحة الجهاز الدوري
·        . Promotes healthy digestion يعزز الهضم صحية
·        Promotes healthy cellular structure يعزز البنية الخلوية صحية
·        Enhances skin health يحسن صحة الجلد
·        Reduces the appearance of fine lines and wrinkles يقلل من ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد
·        Provides a sense of well being يوفر الشعور الرفاه
·        Triggers the metabolism يطلق على عملية التمثيل الغذائي
·        Increases energy يزيد من الطاقة
·        Supports the immune system يدعم الجهاز المناعي
·        Nourishes the eyes and brain يغذي العين والدماغ
·        Supports normal blood glucose وتؤيد نسبة السكر في الدم الطبيعي
·        Promotes natural serum cholesterol يعزز الكولسترول في الدم الطبيعي
·        Promotes normal functioning of the liver and the kidney يعزز الأداء الطبيعي في الكبد والكلى


الوصف النباتي

أشجار وشجيرات هذا الجنس متساقطة الأوراق سريعة النمو صغيرة إلي متوسطة الحجم ارتفاعها من 7 – 15 متر ذات ساق قائمة منتشرة القمة.
 الأوراق:
ريشية في أزواج 2-3 والوريقة الطرفية أكثر طولا وهي بيضية مقلوبة خضراء باهته والزوج السفلي من الوريقات قد تكون ثلاثيا.والأوراق مركبة ريشية فردية من ثلاث أزواج من الوريقات ذات لون اخضر باهت، الوريقات الجانبية اهليجية الشكل صغيرة الحجم بينما الوريقة الطرفية أكبر حجما وتميل إلى الشكل البيضاوي.
الأزهار :
تبدأ الأشجار في التزهير في مايو علي هيئة نورات دالية وقبل خروج الأوراق ولون الأزهار قشدي ذات رائحة زكية والزهرة مكونة من خمس بتلات متحدة. والأزهار عطرية ذات لون ابيض تتكون في نورات طرفية، وبعد عملية التلقيح الخلطي بين الأزهار وتمام الإخصاب يتكون بكل نورة من 3-6 ثمار على هيئة قرون خردلية وفي البداية تكون صغيرة ذات لون اخضر فاتح وبنموها تتحول إلى لون اخضر مشوب باللون الأرجواني.
 الثمار (القرون):
  عبارة عن قرون مثلثة الشكل في مقطعها العرضي والقرون تتباين في الطول بين 25-90 سم حسب الصنف والنوع  والموقع وهى ذات زوايا عديدة (مضلعة) ويصل طول القرون عند النضج إلى حوالي 30 – 120 سم وعرضها 1.8 سم ويحتوي القرن على حوالي 20 بذرة، وغلاف البذرة شبه منفذ بني اللون ذو ثلاثة أجنحة ويمكن للشجرة أن تنتج حوالي 3 كيلوجرامات من البذور (10000-12000 بذرة).
الساق :
 مبيض (فاتح اللون).
  الخشب :
رخو والقلف فليني.
الجذور:
متعمقة ولها رائحة الفجل الحار.

التربة المناسبة :
تفضل أشجار المورنجا الأراضي جيدة الصرف ولديها القدرة علي تحمل الجفاف لدرجة عالية وعموما تنجح في الأراضي الطميية و أفضل نمو للأشجار بالأراضي الرملية الجافة نظرا لأنها مقاومة للجفاف.

 المناخ المناسب :
لا تتحمل أشجار المورنجا البرد والجليد الذي يؤدي إلي موتها حتي مستوي سطح الأرض وهي المنطقة التي يبدأ منها خروج الخلفات الجديدة ثانية بعد زوال المؤثر السيئ وتزهر وتثمر بغزارة وبصفة متواصلة بمواقع الانتشار بالأقاليم الاستوائية وشبة الاستوائية و المعتدلة .
التسميد :
تنمو المورنجا جيداً فى أغلب أنواع الأراضى بدون إضافة أسمدة. بمجرد تأسيس المجموع الجذرى للشجرة ،تقوم الجذور العميقة بإمتصاص العناصر الغذائية فى التربة.  و لتحقيق نمو و إنتاجية أمثل يمكن إضافة كمبوست أو سماد تام التحلل بمعدل 5 كج/ للشجرة + أوراق شجر + رماد .
و تزرع الأشجار فى جور بأبعاد 40 سم ×40 سم × 60 سم و على مسافات تتراول من 2 – 3 متر من كل إتجاه . كما يتم إضافة 5 كجم من الكمبوست أو السماد العضوى المتحلل بعد الخلط مع التربة السطحية .
التسميد المعدنى : يتم إستعمال جرعة50 جرام من السماد المركب NPK (45:15:30) جرام : جرام : جرام / جورة ،و يتم إضافتها بعد ثلاثة أشهر من الزراعة . كما يضاف 45 جرام أزوت /الجورة بعد 6 أشهر أثناء الحصاد .
يتم ردم الحفر و تسوية المصاطب بعد شهر من الزراعة . ثم يتم إزالة البرعم الطرفى على إرتفاع 150 سم من الأرض للمساعدة على زيادة التفريع الجانبى بعد وصول طول الشجرة لمترين .
يمكن إستخدام سماد مركب  بمعدل 8-12 كيلو/ الفدان  كل أسبوع بناءاً على الحالة المرئية للنباتات.
يمكن إستخدام سماد اليوريا بمعدل 3 كيلو/الفدان بعد الزراعة ،ثم كل أسبوعين فيما بعد .و يتم إضافة بجانب النبات عدة سنتيمترات بعمق التربة ،أو أستخدام سماد سائل مشابه بالنسبة لنظام الرى بالتنقيط.
التجارب التى اجريت فى الهند أشارت إلى أن وضع ½ كيلو من السماد المتحلل أو الكمبوست)+ 50جرام سلفات الأمونيوم للجورة الواحدة من الأشجار المزروعة لإنتاج القرون / البذور ،تساعد على مضاعفة الإنتاجية حوالى ثلاثة أضعاف.هذا بالتوازى مع الرش الورقى ذو التركيبة 150:150:100 وزنا بالجرام N:P:K   .
و إجمالاً يحتاج الفدان العناصر التالية للفدان بالسنة :
20 كجم كالسيوم
200 جرام نحاس
20 كجم ماغنسيوم
152 كجم فوسفور
240 جرام بورون
112 كجم نيتروجين
120 جرام زنك
الرى :
يتم رى الأشجار بانتظام بمجرد زراعة الشتول لتشجيع نمو الجذور فى الطقس الجاف و المناطق القاحلة ،و ذلك لفترة أول شهرين .و بمجرد تأسيس الشجرة ،فإنها نادراً ما تحتاج للرى .و الأشجار ذات المجموع الجذرى المكتمل يمكنها ان تتحمل الجفاف و تحتاج الرى فقط عندما تظهر على الشجرة آثار الذبول.  
·        يمكن أن يتم الرى يوم الزراعة و كذلك فى اليوم الرابع فى الأراضى الرملية وبعد 8 يوم فى الأراضى الطينية  بعد الزراعة ،و لاحقاً على فترات من 5-15 يوم حسب نوع التربة .
·        كمية الماء المستهلكة طبقاً للموسم :
= خلال موسم الأمطار (نوفمبر-يناير) : 28800 لتر/فدان /اليوم ،بمعدل 1 ساعة رى بضغط 1 بار .
= خلال موسم الجفاف (فبراير-سبتمبر) : 43200 لتر/فدان /اليوم ،بمعدل 1.5 ساعة رى بنفس الضغط .

مزايا زراعة المورينجا  للمزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة :
  • تتطلب المورينجا الحد الأدنى من تجهيزات الرى
  • لا تتطلب المورينجا عمالة إضافية بل يستطيع المزارع وأفراد عائلته تنفيذ جميع العمليات الزراعية عندنا يحين وقتها.
  • لا تحتاج المورينجا كميات كبيرة من الأسمدة العضوية أو المعدنية .
  • يستطيع المزارع القيام بتسويق المنتجات بنفسه أو إستخدامها فى مزرعته و بيته حيث أنه يزرع مساحات صغيرة كما يستطيع نقل منتجاته بنفسه للسوق المحلى.
  •  
إستخدامات أجزاء الشجرة و فوائدها الصحية و الإقتصادية :
(1) الأوراق و الأغصان :
           (فى الحالة الخضراء الطرية) :
الأوراق تؤكل طبيعياً بواسطة الماشية والأغنام والماعز والدجاج والأرانب كما يمكن إستخدامها كغذاء للأسماك به نسبة مرتفعة من البروتين تصل لحوالى 25%.وقد أظهرت العديد من الدراسات فى دول الهند وأمريكا اللاتينية والكاريبى أنه يمكن إستبدال نسبة لا يستهان بها من الأعلاف التقليدية بأوراق المورينجا .وتذكر إحدى هذه الدراسات فى 2002 بأنه يمكن تحقيق زيادة فى معتبرة فى وزن الحيوانات مقارنة مع الأعلاف التقليدية عند إستبدال 50% من العلف بالمورينجا .وقد وجد فى نيكاراجوا أن علف الماشية يمكن أن يتكون 40-50% منه من أوراق المورينجا مع خلطها المولاس و مصاصة قصب السكر والعشب الأخضر .كما أن إحتياجات سمك البلطى النيلى الغذائية من البروتين يمكن إستبدال 10% منها بمركز أوراق المورينجا دون أى إنخفاض يذكر فى النمو.لكن على الرغم من ذلك فإن الإسراف فى التغذية بالمورينجا يمكن أن يؤدى لإنخفاض الوزن فى الماشية .وقد وجد أن الحيوانات المغذاة على علف به نسبة مورينجا 80% إنخفض وزنها مقارنة بالمغذاة على 50% مورينجا .
وأيضاً كغذاء للإنسان ذو محتوى غذائى مرتفع من المكونات الغذائية والفيتامينات حيث يطبخ مع اللحم أو الدجاج وفى عمل الحساء و يستخدم من قبل العديد من الشعوب فى آسيا وأفريقيا. كما يمكن إستخدامها كمبيد طبيعى لبعض الآفات الزراعية حيث يمكن أن تضاف الأوراق للتربة قبل الزراعة لمقاومة مرض الذبول فى الشتلات.
    (عند تجفيف الأوراق) :
كعلف مركز به نسبة بروتين حوالى 29%  وكغذاء أو مكمل غذائى للإستهلاك الآدمى منتشر عالمياً يمكن حفظه لمده تقارب من العام. وللتدليل على ذلك فإن 100 جرام من الأوراق الخضراء فإنها تزود الطفل (عمره من 1-3 سنوات) 100%من إحتياجاته اليومية من الكالسيوم + 75% من إحتياجاته من الحديد + 50% من إحتياجاته من البروتين + نسبة معتبرة من إحتياجاته من البوتاسيوم وفيتامين ب والنحاس والأحماض الأمينية الأساسية.كما أن 10 جرام من الأوراق الخضراء تزود المرأة الحامل بأكثر من 1/3 إحتياجاتها من الكالسيوم + الإحتياجات الضرورية من الحديد والبروتين والنحاس والكبريت و فيتامينات ب وبالتالى تعتبر علاج فعال للأنيميا.
     المورينجا تحتوى على كالسيوم    4 أضعاف الموجود بالحليب
     المورينجا تحتوى على فيتامين أ   4 أضعاف الموجود بالجزر
     المورينجا تحتوى على فيتامين ج  7 أضعاف الموجود بالبرتقال
     المورينجا تحتوى على بوتاسيوم   3 أضعاف الموجود بالموز
     العائد الإقتصادى :
      سعر الكيلوجرام من مسحوق الأوراق فى السوق العالمى 30-40 دولار.
     (عصير الأوراق و الأغصان) :
كمنشط نمو نباتى كما يستخدم عن طريق الرش الورقى لمختلف النياتات ويزيد فى الإنتاجية بنسبة تتراوح من 20-30% ويحسن من صفات الثمار ويزيد من فترة الصلاحية للثمار.
الفوائد الطبية :
فرك الأوراق على الجبهة يمكن أن يزيل الصداع ولعمل كمادة أو ضمادة من الأوراق الخضراء ويمكن أن توقف النزف للجروح السطحية.كما أنها ذات تأثير مضاد للبكتيريا ومضاد للإلتهاب عند إســـتعماله للجروح أو لدغات الحشرات ويمكن عمل مستخلصات لمعالجة الشكاوى البكتيرية والفطرية فى الجلد.كما يستخدام الشاى(مغلى الأوراق) كعلاج للقرح بالقناة الهضمية والإسهال.وكعلاج لمن يعانون من سوء التغذية لإحتوائه على نسبة مرتفعة من البروتين والألياف.
العائد الإقتصادى :
و تختلف كمية الأوراق المنتجة حسب كثافة الزراعة: فعند الزراعة على مسافات 1م × 1م  فتنتج الشجرة الواحدة 3-5 كيلوجرام / الشجرة/ السنة. أما فى الزراعات الكثيفة (0.10 م × 0.10م على سبيل المثال ) فينتج المتر المربع 49-56 كيلوجرام/م2/ السنة (موزعة على 7 حشات).والسعر العالمى للأوراق الخضراء هو 4.5 دولار / الكيلوجرام .

(2) القرون :
(فى الحالة الخضراء عند بداية النضج) للإستخدام الأدمى فى الطبخ مثل الأنواع الأخرى من البقوليات وله نكهة تشبه الأسبراجس .حيث تغلى القرون فى الماء حتى تطرى ثم يكشط اللحم الداخلى لإستخدامه فى عمل عدة أنواع من الشوربات. (عند الجفاف): لإنتاج البذور
الفوائد الطبية :
إذا أكلت نيئة فإنها تزيل الديدان وتعالج مشاكل الكبد والطحال وآلام المفاصل.
العائد الإقتصادى :
تنتج الشجرة فى الهند 19 كيلوجرام من القرون /الشجرة/ السنة بمتوسط 230 قرن للشجرة متوسط وزن القون الواحد 90 جرام. و الهجين PKM2  الهندى ينتج 3-8 أضعاف كمية القرون الخضراء الطرية ،مقارنة مع الأصناف المحلية بعد 6 أشهر فقط من الزراعة. والسعر العالمى للقرون 1 دولار /12 قرن وحيث أن متوسط عدد القرون للشجرة 230 فإن إنتاجية الشجرة الواحدة تقدر ب 19 دولار .
 
(3) البذور و الزيت :
يحتوى زيت المورينجا على 60-75% حمض الأوليك وهو مشابه لطعم زيت الزيتون وله قيمة عالية بالنسبة لخصائص الطبخ .كما يحتوى الزيت على مضادات للأكسدة مما يكسبه القدرة على إبطاء حدوث التزنخ.والبذور تحتوى على زيت بنسبة حوالى 38 % وهذا الزيت له خصائص فريدة حيث أن طعمه حلو قليلا و لونه يميل للإصفرار وبدون رائحة ويحترق بدون دخان ويفوق فى قيمته الغذائية زيت الزيتون ويمكن إستخدامه فى الطهى وصناعة الصابون وتزييت المعدات الدقيقة وفى إستخلاص الزيوت العطرية الأساسية.
و أيضاً كمنقى لماء الأنهار: وذلك باستعمال مسحوق البذور وكبديل طبيعى وصحى للكيماويات مثل: سلفات الألومنيوم المكلفة و الخطيرة على الإنسان و البيئة، حيث ترسب العوالق وتقضى على 90-99% من البكتيريا كما تستخدم كمروق للعسل :حيث تستعمل البذور الرائقة لترويق العسل دون اللجوء لغليه وكمروق لعصير قصب السكر : وذلك باستعمال مسحوق البذور.
الفوائد الطبية :
تستخدم لخواصها الفريـدة كمضاد للإلتهابات ولعلاج إلتهاب المفاصل والنقرس وإصابات التمزق العضـلي والأمراض المنقولة جنسيا والدمامل حيث تحمص البذور وتطحن وتخلط مع زيت جوزالهند وتعالج بها المنطقة المصابة كما يمكن إستخدام زيت البذور لنفس الأعراض كما أن البذور المحمصة وزيتها يحفز التبول. فضلاً عن إستخدامها كمهدىء لحالات الصرع .
العائد الإقتصادى:
يتوقع أن تصل إنتاجية الفدان الواحد 100 لتر / السنة ، و يتراوح سعره العالمى بين 25-100 دولار /لتر ،مع ملاحظة أنه لإنتاج الزيت سيتم التضحية بإنتاج القرون الخضراء و الأوراق .

(4) متخلفات عصر الزيت :
كسماد عضوى ممتاز به نسبة مرتفعة من الآزوت وكعلف مركز به نسبة مرتفعة من البروتين تقدر بحوالى 29%.

(5) الزهور :
لعمل شاى مفيد صحياً وكغذاء للنحل لإنتاج العسل ويمكن أن تؤكل بعد اجراء عملية التحمير.وهي تشبه في طعمها وقوامها عيش الغراب، وتتميز بارتفاع محتوها من الكالسيوم والبوتاسيوم.
الفوائد الطبية :
عصير الزهور يحسن من تدفق وجودة  الحليب للأمهات المرضعات كما تعتبر مفيدة لمشاكل الجهاز البولى حيث أنها تشجع على الإخراج.

(6) لب الخشب : يعتبر لب الخشب الطرى والإسفنجى مناسب لتصنيع ورق الطباعة .
(7) اللحاء و الصمغ : يمكن إستخدام اللحاء والصمغ فى دباغة الجلود كما يمكن إستخدام الصمغ كتابل فى الأغذية.

وبالتالى فإن مختلف أجزاء هذه الشجرة يسـاعد على عــلاج أنيمـيا الـدم وأمـراض القـلب والمخ والاعصاب والسرطان والسكر الى جانب مفعوله فى الوقاية من الاصابة بفقدان البصر الناتج من نقص فيتامين (أ) فيما أجمع عدد من الاطباء على القيمة الفعالة للشجرة فى علاج أمراض التهاب المثانة والبروستاتا والسيلان والزهرى والحمى الصفراء والروماتيزم.
وعند توفر الأسواق فإن الأوراق والأزهار يمكن تجفيفها للإستخدام كإضافة غذائية أو شاى .كما يمكن تسويق الزيت كمنتج مرتفع القيمة كمنافس لزيت الزيتون . كما أن إستخدام الإنترنت أو شبكات التواصل الإجتماعى تعتبر أداة فعالة لتسويقه كمنتج للتجميل حيث أن للزيت قدرة  تخزينية طويلة لا تضاهى بالإضافة لقدرته على الإحتفاظ بالروائح العطرية المضافة له فيمكن تحميل الزيت ببعض الزيوت العطرية مثل :الياسمين و اللافندر..إلخ مما يرفع من قيمته التسويقية . 
كما يمكن تسويق منتجات المورينجا وخاصة القرون من خلال التجزئة بأسعار أعلى إذا تم  تسويقها فى بعض المنافذ كخضر إستوائية مرتفعة القيمة الغذائية.


إستخدام أجزاء الشجرة فى الطب القديم أو الطب الشعبي :
يقول داود الانطاكي في البان: "انه شجر مشهور كثير الوجود، له زهر ناعم الملمس، مفروش يخلف قرونا داخلها حب يميل إلى البياض كالفستق، ينكسر عن حب عطري إلى صفرة ومرارة يدخل في الغوالي والاطياب وأهل مصر تشرب من زهر هذه الشجرة زاعمين التبريد به وجميع اجزاء هذا النبات تمنع الاورام والنوازل وتطيب العرق وتشد البدن وتدمل الجراح ودهنه ينفع من الجرب والحكة والكلف والنمش وينقي الاحشاء بالغاً مع الماء والعسل والخل ويذهب الطحال مطلقاً وكذا حبه طلاء وبالبول يقلع البثور ويدمل ويصلح البواسير وإذا قطر في الاحليل ادر البول سريعاً".ويضيف الانطاكي: "ان دهن البان قوي الفعل في اصلاح النزلات وكل بارد كالفالج ويقوي المعدة والكبد وإن فتق بالعنبر طيب الجسد وهيج الانعاض ويحلل الاورام وينفع من النسيان سعوطاً والشقيقة دهناً.وقيل انه يضر الكلى ويصلحه اليانسون، كما ان حب البان يدخل في عمل بعض الوصفات المستخدمة في علاج البهاق الأسود".
ويقول ابن سينا في البان: "ان حبه اكبر من الحمص مائل إلى البياض وأنه منق خصوصاً لبه ويفتح مع الخل والماء السدد في الاحشاء وينفع بالخل الجرب".
اما ابن هاشم فيقول في كتابه "فاكهة السبيل" في البان: "انه يفيد في علاج العقم عند النساء وذلك بان تتحمل المرأة بدهنه مع المصطكى والزعفران. كما يفيد ايضاً في علاج استرخاء الذكر وذلك بان يدهن الذكر بدهان البان".
ويقول المظفر عن البان "انه شجر ينمو ويطول كالاثل، وإذا أرادوا إستخراج الدهن رد على الصلابة حتى ينعزل قشره ثم يطحن ويعصر.وهو كثير الدهن الذي يستعمل في العطور والطيوب المرتفعة أما ثفله الذي يبقى بعد استخراج دهنه فينفع من الكلف والنمش والبرش الذي في الوجه من الجرب والحكة.
وأجوده الحب الكبير العطر وهو يزيل الثآليل من الوجه وينفع الاورام الصلبة إذا جعل في المرهم كما يزيل صلابة الكبد والطحال إذا شرب من حبة بخل أحمر".أما الاستعمالات الحديثة لنبات البان فهي: يستعمل على نطاق واسع في استخراج زيت البان الذي يستعمل كمثبت للعطور، كما يدخل في صناعة مواد التجميل وزيوت تصفيف الشعر. كما يستعمل في أغراض غذائية وفي الاضاءة، أما الكسب المتخلف من البذور بعد عصرها فيستخدم كسماد جيد كما أن أوراق النبات الغضة وأزهاره وثماره تستخدم كغذاء ودواء للإنسان وعصيرية الاوراق قاتلة للبكتيريا وتؤكل الاوراق لعلاج الاسقربوط والتهاب القناة التنفسية المصحوب بافرازات عصير..
وعصير الاوراق ايضاً مقيء في حدود خمسة جرامات، كما يعطى للاطفال مع الملح لعلاج انتفاخ المعدة بالغازات قشور النبات تستخدم ضد لدغ العقرب.قشر الجذور يستخدم كمدر للبول كما يستخدم مسحوق القشور كسعوط في حالة وجع الرأس. كما ان عجينة الجذور الطازجة مخلوطة بالملح تستخدم لعلاج الالتهابات والاورام والمفاصل المصابة بالروماتيزم والاجزاء المصابة بالشلل.كما يقال ان مغلي الازهار مع اللبن منشطة للجنس وعصارة الازهار باللبن مدرة للبول مانعة لتكوين الحصى وقاتلة للديدان وهاضمة، اما البذور فهي منشطة.



يستخدم شاى المورينجا كمكمل غذائى للحالات الأتية :-
1- مقوى للضعف العام وعلاج الأنيميا .
2- منشط بدنى للوقاية من أمراض الشيخوخة .
3- منظم طبيعى للسكر والضغط والكوليسترول .
4- تقوية المناعه وعلاج وقائى ضد السرطان .
5- نشاط التركيز الذهنى وتحسين الإبصار ويستخدم لمرضى الزهايمر .
6- تحسين أداء المفاصل وتقويتها ومرضى الألام الروماتيزمية .
7- تحسين الخصوبة وزيادة عدد الحيوانات المنوية وحيويتها .
8- زيادة إدرار اللبن عند الأمهات المرضعات .
  9- مرضى القلب والجهاز الهضمى والكبد والقولون والمخ والأعصاب وتحسين وظائفهم الحيوية .
لا يشترط أن يكون المستخدم للشاى مريضا حيث تستخدم فى العديد من الدول كغذاء وعلاج وقائى ضد الأمراض
الأعراض الجانبية :-     لا توجد أى أعراض جانبية .
الخلط :-       يخلط المسحوق مع جميع المواد الغذائية ولا يوجد لها موانع خلط .
الحفظ :-      يحفظ فى درجة حرارة العادية وبعيد عن أشعة الشمس .
الصلاحية :-      صالح لمدة سنة واحدة من تاريخ الانتاج

أ د / أبوالفتوح محمد عبدالله
رئس قسم تكنولوجيا الحاصلات البستانية
المركز القومى للبحوث
ورئيس مجلس ادارة الجمعية العلمية للمورنجا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Search Engine Submission - AddMe ; Internet Marketing Free Links Directory blogarama.com ABC Net Directory Wedding Directory Free Links Directory Ranking Website Directory Triple W Directory DirectoryFire Prior Directory free Directory submission Link1 Web Directory Add Url Link Directory Directory AhAhB.com BB Directory